السبت، 19 مارس، 2011

رتابه

كل شيئ يتحرك حولك فى رتابه
صوت الساعه
شعله الولاعه
ونقر اصابعك على منضدتك فى انتظارها برتابه
لن تأتى فلا تنتظرها فلن تاتى
سيمر العمر عليك ولن تاتى
ستذوب شموعك فوق رفوف الوحده ولن تاتى
وستشعر ان قطار ربيعك ضاع عليك ولن تاتى
ونعود اليك وإلى الرتابه
المطر المتساقط فوق زجاج نافذتك برتابه
صفير رياح الوحده برتابه
خروج الصوت من المذياع برتابه
فنجان الشاي بيديك بجوار مدفأتك ايضاً برتابه
ولن تانى.............. اخبرتك انا قبلاً لن تاتى
ولم تاتى........... أبداً لم تأتى!!!
وكيف ستاتى
هل دعوتها؟
هل اعطيتها عنوانك؟
هل اسلمت لها مفتاحك؟
وساصرخ دوما فيك كيف إذا ستاتى؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق