الجمعة، 28 مايو، 2010

مسبحه ودفتر من الاوراق

تتراقص أطراف اناملى على مسبحتى

تتنقل بين صلاتى وترانيمي وابتهالاتى

تتنقل كما تتنقل افكاري

تتقازف مسرعاً ما بين سنواتى

لا تعبأ ابداً بترتيب رغباتى

عن أى شيئ فى البدايه كانت كلماتى

نعم نعم تذكرت ولم اكن يوما نسيت

مسبحه اهداها لى وكتاباً لمذكراتى

كان دوما يشعر بآهاتى

فأهدانى ما يؤنس وحدتى

وما تتساقط عليه فى الليل دمعاتى

قال لى يوماً تحلم الناس بكى

اما انا فامتلكتكى

طرت فى سمائي

وحين سقطت لم اجد سوى الاشواكى

لم اغضب منك حبيبي فانت حبيبي

ومنحتك الفاً من الاعذاري

وجلست بشاطي ايامى

انتظرتك تنهى اللهو على الاوتارى

اوتار الغربه والاسفار

انتظرك مهما مر من الاعمار

وامامى مسبحتك ودفتر من الاوراق