الثلاثاء، 11 سبتمبر، 2012

بالنيابة عن المسلمين الجدد

معه كامل تحياتى لصديق لم يعرفنى ابدا "عمر طاهر" اعتز كثيرا بصداقة لم نلتقى خلالها إلا من كتابات هذا الشاب الرائع وهذه من الكتابات التى اود ان تظل امام عيني دائما مسلمين جدد
عمر طاهر يكتب : بالنيابة عن المسلمين الجدد . (مقال جامد جداااا)


سيدي رسول الله...

أنا من أحدث أجيال المسلمين، تعرفت علي كيفية أداء مناسك العمرة من خلال مقاطع علي الـ
YouTube
، ولم أسافر إلي الأراضي المقدسة علي ظهر «ضامر» ولكن علي متن إحدي طائرات الإيرباص، وكنت أقف أمام قبرك للمرة الأولي مرتديا جينز فاتح وتي شيرت كتب عليها بحروف إنجليزية بارزة
adidas
، أنا من المسلمين الجدد الذين فرحوا لوجود فرع لـ
Starbukcs
بالقرب من مسجدك حيث يمكن تناول بعض الأكسبريسو بين صلاتي المغرب والعشاء وأزاحوا عن عقولهم هم البحث عن الطعام لوجود فرع لـ
KFC
وآخر لـ
Pizza hut
في المكان نفسه.

أنا من مسلمي الألفية الجديدة استعنت بالـ
Red bull
لمنحي القوة اللازمة لأداء مناسك العمرة مرتين في اليوم واستعنت بال صن بلوك لاتقاء شر الشمس الحارقة أثناء الطواف بين صلاتي الظهر والعصر، وشربت ماء زمزم مثلجا من الكولمنز المنتشرة في الحرم وتوجهت من الفندق إلي الكعبة عبر السلالم المتحركة، مسلم من الألفية الجديدة غلبه النعاس قبل صلاة الفجر وهو يستند إلي أحد جدران الحرم بفعل نسمات الهواء الباردة التي هبت عليه من أجهزة التكييف المنتشرة في كل مكان، وتفكر كثيرا عقب كل صلاة في مهندس الصوت الذي صمم خريطة السماعات في الحرم بحيث يهب عليك صوت الإمام من كل صوب قويا ونقيا ومؤثراً، وسأل عن نوع السماعات فلم يصل إلي إجابة لكنه عرف أن مهندس الصوت فرنسي «أكيد فرنسي مسلم» ، وتجول عقب صلاة العشاء في المولات الضخمة واضعا سماعات الإم بي ثري في أذنيه باحثا عن الهدايا التي طلبها منه أصدقاؤه وأقاربه وهي ليست سبحة وسجادة وقارورة زمزم لكنها آي فون وميموري كارد 50 جيجا وزجاجة بريفيوم دانهيل لندن50 مللي، وأحدث مؤلفات الكتاب الامريكيين والبريطانيين (الصهاينة )من مكتبة جرير
سيدي رسول الله ...أنا التطور الطبيعي للمسلمين أخرجت من ملابس الإحرام فوق الصفا قائمة بالدعوات التي كلفني بها الأصدقاء، لم تكن مجرد دعوات مطلقة بالصحة والستر والرضا لكنها كانت محددة بدقة .. طلب مني صديق أن أدعو له أن يبعد حماته عن شؤون بيته ودعوت لآخر أن يعينه الله علي تسديد أقساط بيته الجديد ، ودعوت لصديق بنجاح فيلمه الذي سيعرض في الصيف، ودعوت لصديق آخر مطرب أن يصبح "بنص طلبه" أنجح مطرب ، ودعوت لقريب أنه "يلاقي شغل في إيطاليا"، ودعوت لآخر أن يكسب القضية التي رفعها علي المصنع الذي استغنى عن خدماته دون مبرر، ودعوت لصديق "حسب طلبه" أن يعينه الله علي الإقلاع عن تدخين الحشيش "لم أكن أعرف أنه يدخنه قبل أن يوصيني بالدعاء .. لذلك أخلصت في الدعاء له .. بس شكله هو اللي مش عايز يبطل"، دعوت لصديقة اختي أن يوفقها الله في قضية الخلع التي رفعتها علي زوجها ولأخرى أن يرزقها بطفل لا حباً في الأطفال لكن حتي لا يتزوج رجلها الذي تعشقه بأخرى، دعوت لقريبة "حسب طلبها" أن "تخس شوية علشان تعرف تتجوز" ويبدو أن الله استجاب حيث أصيبت بفيروس في المعدة جعلها تعيش الشهرين الماضيين علي الطعام المسلوق والفاكهة الأمر الذي أفقدها عدة كيلوجرامات أغرت قريباً لنا أن يطلب يدها بعد أن رآها في عزاء والدته.

سيدي رسول الله ...أنا من المسلمين الجدد الذين يقاطعون المنتجات الدنماركية ويطلبون الفتوى بالتليفون ويصلون علي سجاد صيني الصنع مزود ببوصلة لتحديد القبلة ويستخدمون الأدعية المسجلة في الحرم وأغاني اسلامية كرنات للموبايل وآية "ولسوف يعطيك ربك فترضى" كخلفية لشاشته ويبدأ الدي جي أفراحهم بأسماء الله الحسنى لهشام عباس ويذهبون إلي الحسين من أجل الشيشة التفاح وإلي السيدة زينب من أجل كفتة الرفاعي وكلما ذكرت أمامهم رابعة العدوية تذكروا نبيلة عبيد أو شارع الطيران علي أقل تقدير

سيدي رسول الله ....أنا من المسلمين الجدد الذين يديرون قصصهم العاطفية بصلاة الاستخارة، ويربطون بين مشاريعهم التجارية والدين قدر استطاعتهم، فصاحب محل العصير يضع لافتة "شراباً طهورا" وصاحب مناحل العسل يصدر بضاعته بأنه فيه شفاء للناس، وهناك المبالغون الذين يربطون تجارتهم بالدين بالعافية مثل الحلاق الذي كنت أسكن إلي جواره وكان يضع لافتة "وجوه يومئذ ناعمة"، أو صاحب كشك الحلويات علي الطريق الذي كتب علي الواجهة "كشك النبي" .. "لن أتحدث عن كشري الصحابة وحاتي المدينة المنورة"، بعضنا يستعين بآيات القرآن عن وعي وإيمان ومنا الجاهل "، منا المستسلمون للمشيئة بقلوبهم ومنا من يتعامل مع المشيئة بجهل مثل صاحب محل البقالة الذي يرد علي التليفون قائلاً: "سوبر ماركت أدهم إن شاء الله"، بعضنا يكره التعصب لأنه ضد روح الدين وبعضنا يتمسك بالتعصب كأهم مظهر للتدين، بعضنا يعالج بالقرآن والبعض بالرقية الشرعية والبعض متمسك بالأعشاب والبعض متمسك بالعلم الحديث ويري كل ما فات جهلاً، لكن وللأمانة كلنا مرضى.

سيدي رسول الله .... أنا من المسلمين الجدد الذين يبحث بعضهم عن عظمة الخالق في غابة شجر في ألمانيا نبتت الأشجار فيها بطريقة تشكل جملة "لا إله إلا الله"، وفي الأردن حيث صور الفتاة التي تحولت إلي مسخ لأنها سبت النبي، وفي أعماق المحيط حيث عثروا علي سمكة نقش على جسمها لفظ الجلالة، وعبر القمر الصناعي الذي اكتشف نوراً يخرج من الكعبة، لا يبحثون عن عظمة الخالق في المعجزات التي تحدث من حولهم طوال اليوم مثل أن يخرج من بيته ويعود إليه سالماً في بلد مثل الذي نحيا به، يبحثون عن عظمة الخالق في التشفي "تسونامي وتشرنوبيل وإنفلونزا الخنازير"

سيدي رسول الله .....أنا من أحدث أجيال المسلمين الذين لم يحظوا بشرف رؤيتك وآمنوا بك عن بعد، نحن الذين لم نذق حلاوة الدخول في الإسلام على يديك سراً أو جهراً، ولم نصلي خلفك ولم نشاركك طعاماً أو غزوة أو مجلس علم وإن كنا شاركناك على البعد في العذاب الذي ما زلنا نلقاه على يد الكفار، بالمناسبة معظمنا لا يقوى على حمل سيف ليضرب به أعناق المنافقين أو الكافرين نحن نحمل السيوف فقط لنرقص بها في الزفة وفي الأفراح الشعبية، ولا أحد منا يقدر أن يتحمل لسعة سوط من يد أحد المشركين دون أن يتخلى عن إيمانه، ، نحن الذين فاتنا شرف تلقي العلم علي يد الصحابة والتابعين ولم نر بأعيننا الشيطان وهو يهرب من طريق سيدنا عمر بن الخطاب لكننا رأيناه - بعد أن هرب - يستقر بيننا متيقظا 24 ساعة، لم يسعفنا الحظ لنقف عند مدخل المدينة المنورة لنستقبلك أنت والصديق بعد رحلة الهجرة لكننا قد نسهر الليل كله في المطارات والشوارع ننتظر عودة المنتخب الوطني بكأس العالم او عودة رئيس او استقبال وفد اجنبي قد يكون معظمه اوة كله مخابرات غربية.

سيدي رسول الله ...أنا من المسلمين الجدد الذين شهدوا ازدهار الصين وبلوغها أوج مجدها كما قلت منذ زمن بعيد عندما أمرتنا أن نطلب العلم ولو من الصين، يؤسفني أن أقول لك إننا لم نطلب العلم ولكننا طلبنا بضاعة، طلبنا الفوانيس وأجهزة الموبايل والخلاطات وكل ما هو استهلاكي، أنا من المسلمين الجدد الذين يفعلون ما هو بعد المستحيل لحفظ فروجهم خاصة بعد أن أصبح "الجنس الآمن للجميع" بالبيع العلني للعوازل والفياجرا وحبوب الإجهاض، الأمر الذي يفسر فشلنا في المهمة أحياناً، نحن الذين شهدنا انهياراً جزئياً في نظرية تزويج من ترضون دينه مقابل نجاح نسبي لنظرية الراجل ما يعيبه إلا جيبه، نحن الذين أطلق بعضنا لحيته تقليدا لقنان معين، أما من أطلقها حسب السنة فهو موضع تفكير ويكون حوله مئات علامات الاستفهام من جهة المباحث او المخابرات أو من جهة البسطاء الذين خدعوا كثيراً بمحتالين كانت اللحية هي عدة عملهم الوحيدة، نحن الذين انحزنا عند تطبيق السنة لـ "التيمن" و"العقيقة" أكثر من تحيزنا لوصيتك بالإحسان للجار وأن نتقن عملنا.

سيدي رسول الله .. أما بعد .. أسير علي حبل مشدود محاولاً الحفاظ على توازني في هذا الزمن الصعب، وعزائي الوحيد أن "الامتحان صعب على الكل"، الجميع يتحدثون ويفتون وكلما أدرت محطة تليفزيون وجدت من يتحدث بإسم الدين في كل شيء من السياسة إلى تفسير الأحلام، مئات الفتاوي المتناقضة نحن ضحيتها، ومئات من علماء الدين الذين يصلحون لكتابة أفلام الرعب، هل يطلب منا الله عز وجل أن نعبده خوفاً وهو الذي سبقت رحمته غضبه "أي رحمة فقط وإلى الأبد" أم أنه يريدنا أن نعبده محبة منا وطمعاً في محبته؟ لماذا تخبئ السماء أسرارها عنا؟ ولماذا ينقطع عنا أحياناً النور الذي يطمئن قلوبنا ويمنحنا الونس؟
سيدي رسول الله .. نحمد الله على نعمة الحياة ولكنها أحيانا تصبح ثقيلة ما لم يبعث الله أنواره فينا ..

اللهم إني أسألك أنوارك الساطعة، وأسألك الجنة برحمتك، اللهم إن كنت عصيتك فقد تركت من معاصيك أبغضها إليك وهو الإشراك بك، وإن كنت قصرت عن بعض طاعتك فقد تمسكت بأحبها إليك .. شهادة أنك الواحد وأن رسلك جاءت بالحق عندك لا نفرق بين أحد من رسلك، اللهم لا تحرمني خير ما عندك بسبب شر ما عندي، اللهم لا تكلني إلى نفسي أو إلى الناس فأضيع، اللهم امح ما في قلبي من كذب أو خيانة واجعل مكانهما صدقاً ونوراً، اللهم إني أعوذ بك من الضلال ومن وسوسة الشياطين ونغزات النفس، أعوذ بك من أن يجنح قلبي إلى الظلام، اللهم أتمم علي نعمتك حتى تهنأ لي معيشتي واختم لي بخير حتى لا تضرني ذنوبي، يا لطيف يا من علوت بعظمتك وخضع كل شيء لسلطانك اجعل لي من كل هم وغم أصبحت أو أمسيت فيه فرجاً ومخرجاً إنك على كل شيء قدير،اللهم اصلح لنا ديننا الذي هو عصمة امرنا واهدنا واهدي بنا واجعلنا سببا لمن اهتدى وارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه .

وصلى الله على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق، ناصر الحق بالحق والهادي إلى صراطك المستقيم وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم.









الأحد، 24 يونيو، 2012

اللحظات الفارقة




ترك الجميع عملهم والتفوا جميعا حول التلفزيون او المذياع، لسماعهم نبأ فوز احد 

مرشحى الرئاسه، منقسمين على انفسهم فرقاً على ثلاث مكاتب متفرقه ابعد ماتكون عن 

بعضها، ومختلطين فى نفس الوقت، كل مكتب يحمل من انصار المرشحين عددا لابأس 

به، ينسي كلاً منهم اى شئ سوى ان هذه هى اللحظات الفارقه، منهم من يجلس ومنهم من 

وقف من فرط العصبيه ومنهم من لم يتحمل فادار وجهه للتلفاز ومنهم من يحمل كوب فى 

يده كى يساعده على ابتلاع ريقه الذى جف وكان الغدد اللعابيه هربت منه بلا عودة 

ومنهم من يشعل سيجاره من سيجارة، ولدى كلاً منهم أمل فى ان بعد لحظات سوف يكون 

المنتصر، وفى احدى المكاتب جلست هى فى ركن ركين تشاهدهم جميعا، دون ان يشعر 

بوجودها احدهم من فرط التوتر والانفعال والتركيز، تشفق عليهم جميعا، ظلت تسئل 

نفسها من منهم سوف يحتفل بعد لحظات، ومن منهم سوف يصاب بخيبه امل، وكيف 

سيكون المستقبل امام المنتصر، وكيف سيكون امام المهزوم، كيف سياتى غدا وكيف 

سيمر اليوم، كيف وكيف وكيف الف سؤال وسؤال، وفقط هى اللحظات الفارقه لاجابه 

جميع هذه الاسئلة، ومن اكثر الاشياء عجبا انها على يقين من انها رأت قلوبهم تخرج من 

مكانها من فرط الانفعال، وسمعتها تعزف سيمفونيه متكاملهفاقت كل السمفونيات التى 

سمعتها روعه وجمال من فرط ما تحمله، افاقت من افكارها على صوت عدد منهم 

يصرخ من فرط الانفعال ليهنئ فريقا منهم بعضه ويبكى الفريق الاخر، ويعلم الله وحده 

كيف مرت هى هذه اللحظات، اللحظات الفارقه  



السبت، 23 يونيو، 2012

دموع


تحرك نحو الباب وهو يحاول ان يكذب اذنيه، يحاول ان يفكر فى اى شئ اخر عله 

يستطيع ان يغير ما يحدث خلف الباب حين لا يفكر به، إلى ان وصل الى اللحظه 

الحاسمه وفتح الباب فوجدها وقد وضعت يدها حول راسها فوق مكتب صغير فى آخر 

الغرفه وصوت دموعها المكتوم يمذق قلبه تحرك نحوها بقلب يتمزق من فرط الحزن، 

وهى لم تشعر به الى ان وقف امامها ولكنه ظل واقفا لا يستطيع ان يخرج الكلمات من 

فهمه، ظلت تبكى وظل واقفا امامها لا ينبث ببنت شفه، ظل واقفا لا يعلم هل مر على 

وقفته ساعات ام دقائق قبل ان تفيق من حزنها لتقول له متى جئت ولماذا تركتنى ابكى 

و انا احتاج اليك، ظل واقفا لا يستطيع ان يتحدث، لم يستطيع ان يعرف ماذا عليه ان 

يفعل، وهى كل ما كانت تتمناه فقط ان يضع يده على راسها ويقول لها لاتبكى انا هنا 

بجوارك    


الجمعة، 22 يونيو، 2012

احبك.... هل تهتم؟


بدات حديثها معه بهذه الجمله بعد ان سئلها عن ما بها، فلم يجيب، فذداد شعور الغضب بداخلها،

 كانت قد قررت مرارا آلا تقع فى هذا الفخ مره اخرى، لن تقول له ابدا احبك قبل ان

 يقولها هو، ولكنها لم تنجح ابدا، كلما شعرت بانها تحبه قفزت كالفراشه لتخبره انها 

تعشق كل ما تلمسه يداه، تحبه الى المنتهى فيقابلها وكانه لم يسمع ما تلقاه، فتغضب 

لكنها ابدا لم تثور،  شعرت وكان العمر سيفنى قبل ان تسمعه يوم يقول احبك او اهواك 

ولكنها لم يخطر ببالها يوما انه ربما لا يرغب فى جرحها، انه لم ولن يحبها      


الخميس، 21 يونيو، 2012

امتحان



كان عندى امتحان دعتولى؟ خلاص خلاص يتزعقوا ليه انا عارفه انكم متعرفوش يعنى 

اكيد مدعتوش، بصوا انا كان عندى مادة كده خير اللهم اجعله خير كده اسمها ايييه؟

 اسمها اقتصاديات موارد زراعيه تعرفوها؟ ايه هو انتوا اصلا تعرفوا انا فى سنه كام

 ؟ ايه السؤال الغريب ده!! مش تسألونى وانا اقول علطول، انا بعمل ماجستير فى 

الدراسات الانسانيه البيئية تخصص دقيق اقتصاد اجتماعى ، بس ايه بقى متاخره طبعا

لانى مانتخه على الاخر، ما علينا من موضوع الانتخه ده علشان دا موضوع تانى، 

المهم اول ما فتحت المادة يا ولاد طلعلى حاجات كده غريبه جدا شبه الطلاسم ، ياليله

 ملونه جداً، هو الكلام ده جه منين بقى؟ نظرية التمنطق، نظرية الاجور الحديثة،

  ونظرية الريع ايه بتقولوا ايه؟ لا اطمنوا انا علاقتى بالحاجات دى زى علاقة المجلس 

العسكرى بينا كده مش فاهمنا كاننا بنتكلم لغه تانيه ، المهم يعنى انا يا جماعه احب 

الدلع جدا ما الى انا ومال التمنطق ومنحنى الداله والحدود الفرعيه والنبي افتكرت احمد 

حلمى وهو بيقول تقوقز القوقاز متقوقزا اتقوقز ازاى يعنى؟ يعنى هو مين القوقاز ده

 اصلا والله ما انا عارفه ايه ده اصلا بس كنت كل ما اجى ناحيه نظرية التمنطق دى 

افتكر صالح سليم وعادل امام وهما بيقولوا ان المنطق ده ان الواحد يقع ميحطش منطق 

وسلمولى بقى على الاقتصاد العواف عليكم


الثلاثاء، 19 يونيو، 2012

صباح اللخبطه



مصر حبيبتى هيبقى ليها رئيس، آه فى ظروف غامضه هيبقى ليها رئيس، وحكايه 

الانتخابات دى كانت حكايه غريبه جدا، اتقدم للترشح عدد مش قليل صفصف على 

13، ودى كانت حاجه ممتازة، وفجأه وبدون سابق انذار نجح اكتر اثنين مختلف عليهم 

معظم الشعب المصري، ازاى مش عارفه اصلى مكنتش فى مصر لما ده حصل، وحتى 

لما بسئل حد على الكلام ده مبيعرفش يرد على، المهم لما كنت بره مصر كنت اخدت 

قرار المقاطعه، ايوة مقاطعه الانتخابات، ودا مخدش وقت خالص فى التفكير بس اول 

ما عرفت النتيجه اخدت القرار ده، مهو اصل اللى نجحوا شفيق ودا فل كبير ومرسي 

ودا بيقولوا عليه استبن، المهم لما نزلت مصر تانى بقيت لما اشوف مرشحى شفيق 

اقول يارب مرسي اللى يكسب نكايه فى شفيق واتباعه ولما اشوف مريدي مرسي اقول 

يارب شفيق هو اللى يكسب علشان يبعثر افكارهم، لكن برجع افتكر ان المجلس 

العسكرى مازال موجود علشان يبعثر افكار مصر كلها ولا عزاء للعقلاء .



السبت، 25 فبراير، 2012

ان لبست النقاب ماذا سيضيف لى؟


اشعر بحاله احباط شديد من العالم حولى، فقد اصبح اعز من لدى فى العالم يفكرون بسطحية شديدة، يرون وضوحى وشفافيتي خبث وكذب وكلام من وراء القلب، احاسب على ما لا ولم افعله، اشعر بثورة غضب شديده، فان حب احدهم احاسب انا، يخطئ احدهم فاحاسب انا، يتهمنى احدهم بالانحلال، ويعود احدهم ليتهمنى بعدم احترامى للدين، وكرهى للنقاب، ساصرخ بداخلى، ولان استجدى عطف احدهم من اليوم، ولكن لدى مجموعه من الاسئله، اود لو ان احدهم يجيبنى عليها، اصلى خمس صلوات بسنه رسول الله واختم صلاتى فان لبست النقاب ماذا سيذيدنى؟ اتصدق واحب اعمال الخير فان لبست النقاب ماذا سيذيدنى؟ لست متبرجه فى ملابسي فان لبست النقاب ماذا سيذيدنى؟ احترم الكبير واعطف على الصغير فان لبست النقاب ماذا سيذيدنى؟ اشعر برغبه شديده فى ان اصرخ فى الجميع لاقول لهم ان علاقتى بالله هى علاقتى بالله وحده لا يتدخل فيها احدهم لماذا يحاولون ايهام انفسهم وقناع نفسي بانى ملحده طظظظظظظظظظظظظظظظظ فى وطظ فى الناس اشعر بانى اتنفض من فرط الغضب كنت اتمنى ان يعرفنى الناس ويحترموا افكارى ويحترمونى ولا ينتقصوا من عقلى شيئا احترم النقاب واقدسه ولاكنى لا اشعر بانه سيضيف لى الان شيئا يمكن ان اكون فى يوما من الايام باخلاق اشعر معها بانى استطيع ان استكملها بنقاب نظيف اقابل به ربي باخلاق ومظهر متساويان لم ار حتى الان ممن يطلبون ذلك بانهم على هذا المستوى

نقاب شيك ومحترم


الجمعة، 24 فبراير، 2012

من واقع الحياه 1 (مفيش رحمه)

من واقع الحياه 1 (مفيش رحمه)
قررت انى اكتب من واقع الحياه علشان الزم نفسي بالتدوين او الكتابه دا لانى مش ممكن اعز الانتخه زى عنيه الفكره موجوده والتكوين الكتابى متوفر لكن الانتخه دى معزة خاصه جداجداجدا مش عارفه ابطلها المهم انا كتير بقابل حاجات كبيره ساعات وصغيرة ساعات لكن النتيجه فى الاخر انها بتاثر فيه جدا هبتدى بقى بحكايه عيل صغير قابلته فى الفرن وانا بجيب عيش الولد دخل واحنا كلنا واقفين فى الفرن فى الطابور ودا شئ عادى انا متعوده عليه مع انه بيضايقنى جدا بس انا باستحمله لانه بيحصل مره واحده فى الاسبوع فببقى مضطره استحمله المهم الولد الصغير ده دخل على الطابور وزاحم وزق لحد لما وصل لاول الطابور وقال ايه دا كان مكانى وانا هاخد العيش الاول فسائل واحد من اللى واقفين هو الولد ده كان واقف فعلا رد عليه واحد تانى قاله ايوة دا جه وقف يجي مرتين ثلاثه ومشي قبل الطابور ما يوصل وياخد عيشه المهم بقى لقيت الولد الصغير ده بيقوله ايوة انا هاخد الاول ايه هو مفيش رحمه اتفاجئت بالكلمه من طفل صغير وسئلته هو انت تعرف يعنى ايه رحمه قالى ايوة يعنى يرحمونى قلتله انت كده حولته لفعل بس برده يعنى ايه يرحموك قالى يعنى يرحمونى بقى انتى ايه مش فاهمه قلتله ايوة يعنى الرمه دى حاجه بنشتريها قالى ايوة بنشتريها قلتله خلاص يالا ادفع فلوس علشان يرحموك فبصلى وضحك وقالى انتى كمان عيزانى ادفع فلوس فى حاجه ربنا ادهالنا ببلاش لحد هنا وبجد استغربت قوى احنا كانوا بيقولوا علينا جيل غلس ولمض ولسانه طويل وياما سمعنا عن نفسنا اننا من غير ادب اومال هيقولوا ايه على الجيل ده وكمان الرحمه دى كلمه معناها كبير قوى ازاى اطالب بالرحمه اللى نزلها ربنا على الارض وازاى لما اطلب حق الشهداء فى كل مره يموتوا فيها من غير ذنب القى الناس بتبص الناحيه التانية والام بطلب من ربها الرحمه طيب تانى الرحمه لما ينزل ظابط ولا عسكرى ويضرب بنت ويعريها تبقى الرحمه موقعها فين طيب تانى الرحمه فين لما يضرب شاب صغير او حتى راجل كبير فيضيع نور عنيه ويعيش بقيت حياته يستجدى من الناس الرحمه علشان من الاول ضيعه واحد معندوش رحمه طيب انا بقى معرفتش ارد على الولد واقوله يعنى ايه رحمه من فرط صدمتى من كلامه دلوقتى بقى وبعد تفكير حد يعرف يعنى ايه رحمه؟


الرحمة من صفات الرحمن ، وهي السكينة التي يمنحها ذوي القلوب الكبيرة لمن يحتاجون للود والعطف والحنان

دور مادة: ( ر ح م ) حول معنى الرقَّة، والعطف، والرَّأفة. قال ابن فارس: الرّاء والحاء والميم أصل واحد، يدل على: الرقة والعطف والرأفة. يقال من ذلك: رحمه يرحمه إذا رقَّ له وتعطَّف عليه، والرُّحْم والمرحمة والرَّحمة بمعنًى ([1]).

تعريف الرحمة في الاصطلاح:
يعرفها بعضهم بأنها: إرادة إيصال الخير ([2])، ويعرفها آخرون بأنها: خُلق مركب من الود والجزع. ولا تكون إلا لمن تظهر منه لراحمه خلَّة مكروهة، فالرحمة هي محبة للمرحوم مع جزع من الحال التي من أجلها رُحم ([3]).
قال ابن القيم – رحمه الله تعالى -: " إن الرحمةَ صفةٌ تقتضي إيصالَ المنافع والمصالح إلى العبد، و إن كرهتْها نفسُه وشقَّت عليها. فهذه هي الرحمة الحقيقية، فأَرحم الناس من شق عليك في إيصال مصالحك ودفع المضار عنك، فمن رحمة الأب بولده: أن يُكرِههُ على التأدُّب بالعلم والعمل، ويشق عليه في ذلك بالضرب وغيره، ويمنعه شهواته التي تعود بضرره، ومتى أهمل ذلك من ولده كان لقلة رحمته به،وإن ظن أنه يرحمه ويرفِّهه ويريحه" ([4]).
قال الكَفَوِيُّ: الرحمة حالة وجدانية تعرض غالباً لمن به رقَّة القلب، وتكون مبدأ للانعطاف النفساني الذي هو مبدأ الإحسان ([5]).


([1]) مقاييس اللغة، ابن فارس 3/398.
([2]) التعريفات، الجرجاني، ص110.
([3]) موسوعة نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم r، ج6.
([4]) إغاثة اللهفان، ابن القيم 2/174.
([5]) الكليات، أبو البقاء الكفوي ص 471.




فين بقى الرحمه
وشكلها ازاى الرحمه دى

الاثنين، 20 فبراير، 2012

سمعت من يومين عن الرئيس التوافقى

خيييييييييير ايه بقى الرئيس التوافقى ده ان شاء الله

دا حاجه بالنسبالى كده ولا ليها طعم ولا لون ولا ريحه

يعنى على راى اللى مش عارفه هو مين

ضحك على الدقون

بصوا انا بحب الزبادى وبحب القهوه جدا

لكن عمرى ما تخيلت انى ممكن احط الاثنين على بعض واشربهم

اهو ده بقى المشروب التوافقى

الدكتور يقولى الزبادى صحى

وانا بحب القهوه

فعمل بقى المشروب التوافقى

ارحمنى يارب

بصوا بقى


انا قررت خلاص عمرو موسى يمسك البلد سبت وحد وشفيق اثنين وثلاثاء واسم الله على مقامه عمر سليمان يمسك اربع وخميس ويوم الجمعه بقى ننزل نتظاهر لاسقاطهم ومتخافوش كل الاسوع ندون اهى حاجه كده تضطرنا نداوم على التدوين على الاقل

اعدوا باعافية بقى وكل توافقى وانتوا متوافقين











الجمعة، 17 فبراير، 2012

مبروك لكومبو مدونة مجنونة

النهاردة كمبو اختى عملت مدونة ودخلت عالم المدونين

هى لحد النهارده لما عملت المدونة كانت ناشطة سياسية لا يستهان بها

ولا يشاق لها غبار

لكن على الفيس وتويتر

وكمان فى ميدان التحرير

سائرة تحت السن دى حتى معندهاش بطاقة

لها آراء تدخل على دماغ متكلفة تمام جداجدا

وعمرها مكانت من حزب الكنبة

اهو بعد المدونة دى بقى هضطر اواظب على الكتابه

علشان البت دى مش سهله خالص لازم متتفوقش عليه فى دى كمان

مبروك يا كومبو (آيه سابقاً)