الخميس، 17 مارس، 2011

لحظات ما بين اللحظات

لحظات ما بين اللحظات
هى تلك اللحظات التى اشتهيها
حين اجلس خلف بابي ....
لانتظر قدومه لاسرع فتحتضنه عيوني
وتتسارع دقات قلبي
وتختلط مع صوت الساعات المعلقه الجدران
والتى اتمنى ان تتوقف
حتى لا تضيع منى اللحظات
تمنيت كثيراً ان اصرخ بها
ان اهددها بالانتقام
ان اكسرها
لكنى ابداً لن افعل
فانا اعشق اللحظات
وهدأنى تفكيري أن اصادقها
نعم سوف اصادق عقاربها
فقط لاقنعها
بان تسمح لى لى بان امسك باللحظات
فانا سوف اجمعها
اجمع كل اللحظات
ساصنع منها رداء اهديه له حين ياتى
وسارتديه لانه سيهديني آياه
وهل احب اليه منى
او اغلى ليهديني ما صنعت يداى
ساجدل شعرى جدائل كثيرة
وستغريه......
وساتركها له ليعبث بها
فاضحك
ويضحك
وتعلو الضحكات
وتعلو وتعلو وتجوب حولى فى مرح
لتستقر بجعبتى
فاخيط له منها مآزراً مخملياً
يدثرنى به من برد الانتظار
سازرع له حول عنقى باقات الياسمين
اقدمها له مكافأه المجيئ
ساطعمه شهداً لذة للشاربين
فى كآسين متشابهين
ساطعمه كرزاً كما لم يذق
سألملم كل آحاديث العاشقين
لتنساب حولنا طول اللقاء
وساصنع من كلماته أقراطاً لتزين آذان الفتايات
وساطمع فيها
ساطمع فى كل الاقراط
وألف العالم فى كفيه
واضيع اضيع على كتفيه
وساغرق حتماً فى صدره
سيكون لقاءاً فى لحظات
وسابقى اتذكرها دوماً
لحظات ما بين اللحظات


أهداء إلى حبيب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق