الأربعاء، 17 أغسطس، 2011

لحظات الميلاد

هى تلك اللحظات التى يسطع بها النور كشعاع بسيط جدا من فتحات الظلمه
تاتى حيث يكون وقتها لامفر من الهزيمه
ولكن لا يشعر احدنا بها إلا وهى تخترقه
وقتها لا يسع الفرد منا ان يقول سوى سبحان الله الذى بيده كل شئ وهو العزيز الخبير
ودائما ما تشعر انها النهايه....
لا مفر هى النهاية
ثم تحدث المعجزة
النور القوى
شعاع الامل المخترق لكل حواجز الظلمات
فيرسل لك الله من يشق عنك الظلمه بسيف لا تنتظره
فتشعر ان انفراج ازمتك هو ميلاد جديد
فكم لكل منا بفضل الله من ميلاد جديد
شكرا لله

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق