الجمعة، 2 سبتمبر، 2011

رغبة


فتحت عينها على احساسها برغبتها الشديدة فى ان يحتضنها
فتلفتت بجوارها فوجدت السريربجوارها خاليا
ولكنها تشعر برغبه عارمه فى ان ترتمي فى احضانه
وبدات تتململ فى سريرها
فقد سيطرعليها هذا الشعور العجيب
وبدأ يجثو فوق صدرها على نحو ثقيل
فهبت واقفه على غيرعادتها
فى ان تفيق ثم تجلس ثانيتين ثم تتحرك من فوق سريرها
ولكنها اليوم هبت واقفه على الارض مباشراً
فقد جثا على قلبها شيئا ثقيلا لم تستطع معه صبرا
توجهت نحو المطبخ لتصنع كوبا من القهوه
عله ينقذ مزاجها الذى قرر هذا الشعور ان يخربه عليها
فى اول الصباح من هذا اليوم الطويل
وجدت نفسها بدلا من ذلك تتوجه الى الثلاجه ثم تغلقها
ثم تقرر ان تتوجه الى الحمام لتاخذ حماما باردا
علها تفيق من هذا الشعور او تسقطه المياه معها
وسقطت عليها المياه المتدفقه تتناثر حولها وتصدرالاصوات
واكثرما بدأ يضايقها فى هذه اللحظه اكثر من قبل ملامسه المياه لجسدها والرزاز المتناثر حولها
كل شئ يزيد من رغبتها الشديده فى ان يحتضنها
ارتدت ملابسها كما خلعتها ولم يزايلها الشعور
لم يتغير بها سوى ابتلال فى جسدها وشعرها
شربت قهوتها وقرات الصحف وشاهدت النشره
وفى النهايه ركبت سيارتها لتتوجه الى حيث لا يوجد اى شئ او اى شخص
ومازال ما يصطحبها فى كل ذلك رغبتها فى ان يحتضنها
فقررت ان تتخلص من هذا الشعور بان تطلب منه مباشره ان يحتضنها ليس إلا
وحين اخذت هذا القرار تذكرت انه لا يوجد فى حياتها من تطلب منه ان يحتضنها !!!!!!


هناك تعليق واحد: